تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

 

 

 



1- التعريف والنشأة والتعليم

 1-1 التعريف والنشأة

      ولد الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن صالح بن سليمان بن محمد بن ناصر الراجحي ـ رحمه الله ـ المؤسس الحقيقي لاسم  الراجحي اقتصادياً، واجتماعياً، وتاريخياً في محافظة البكيرية بمنطقة القصيم في العام 1344هـ ـ 1926م ،وبعد انتقال والده الشيخ عبدالعزيز الراجحي إلى الرياض عام 1350هـ ـ 1931م ، بدأ الشيخ صالح بتعلم القرآن وعلومه ، وعكف على طلب العلم حيث كانت الرياض آنذاك تحظي بوفرة مجالس العلماء وتنوع الفرص التجارية.

 

1-2 تعليمه

       أتم الشيخ صالح – رحمه الله - حفظ كتاب الله وهو في الثالثة عشرة من عمره ولزم مجالس العلماء حيث درس على يد سماحة العلاّمة الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ مفتي عام المملكة آنذاك، والشيخ عبد اللطيف بن إبراهيم آل الشيخ، والشيخ محمد الأمين الشنقيطي – رحمهم الله -.

 

1-3 سماته الشخصية

     عرف الشيخ صالح الراجحي– رحمه الله – بحسن الخلق والحكمة والكرم، حيث كان منزله مقراً للقادمين من أقاربه ومعارفه للرياض، رغم قلة ذات اليد في بداية حياته، إلا أن الخصال التي تربى عليها كان لها أكبر الأثر والدافع ‏لاستمراره على ذلك المنحى، حيث كان بيته عامراً بالضيوف دائماً، فهو لا يرد سائلا، ويعطي بما تجود ‏به نفسه، ويمكن القول بأن سر حياته هو حبه نفع الآخرين من أسرته، وأقاربه، وأصدقائه، وزملائه، وعامة الناس، كما عرف عنه حبه لبذل ‏الصدقة، وكان صبوراً متواضعاً زاهداً يشهد على ذلك كل من عايشه أو التقى به.

 
2– بداية أعماله التجارية

كان رحمه الله عصامياً مكافحاً صبوراً فمارس في بداية حياته بعض الأعمال البسيطة حيث بدا في صباه بالعمل "حمّالاً " في السوق وبعد جمع مبلغ من المال أخذ يبيع الأقفال والمفاتيح و(الخردوات) وعندما بلغ عمره السادسة عشر قام بوضع " بسطة " للصرافة (أماكن الباعة الذين لا دكاكين لهم ويبسطون بضاعتهم على الأرض) في الصفاة أمام الجامع الكبير في الرياض وبداء بالعمل في الصرافة ؛ فكبرت تجارته فاشترى صندوقاً يضع فيه العملات بدلاً من البسطة ثم تحول الصندوق إلى دكان عام 1366هـ ـ 1947م، بعد ذلك أسس شركة للصرافة وأدخل معه فيها أشقائه عبدالله وسليمان ومحمد، لتصبح فيما بعد من أكبر المصارف العالمية.

 
3- استثماراته

مع النهضة العمرانية والزراعية والصناعية والاقتصادية عمد الشيخ صالح إلى تنويع مصادر الدخل والعمل في العديد من المجالات التي أسهمت في التطور الذي شهدته المملكة العربية السعودية أواخر القرن العشرين فتوسعت أعمال الشيخ رحمه الله لتشمل تجارة الذهب (حيث كان من أوائل من تاجروا بالذهب بين المملكة والكويت) والعقارات والصناعة والزراعة؛ وبعد توسع أعماله وتطورها شغل عدة مراكز في الشركات والمؤسسات التي قام بتأسيسها أو المشاركة فيها حيث كان أبرزها ما يلي:

-        العضو المنتدب لشركة الكهرباء بالمنطقة الوسطى- شركة مساهمة.

-        عضو ومؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة الأسمنت السعودية- شركة مساهمة تأسست سنة 1955م.

-        عضو ومؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة الجبس الأهلية- شركة مساهمة تأسست سنة 1959م.

-        عضو ومؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة أسمنت اليمامة- شركة مساهمة تأسست سنة 1961م.

-        عضو ومؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة الخزف السعودي- شركة مساهمة تأسست سنة 1977م.

-        عضو ومؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة أسمنت الجنوبية- شركة مساهمة تأسست سنة 1978م.

-        عضو ومؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة نادك للتنمية الزراعية- شركة مساهمة تأسست سنة 1981م.

-        عضو ومؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة حائل للتنمية الزراعية- شركة مساهمة تأسست سنة 1982م.

-        عضو ومؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة الراجحي المصرفية للاستثمار تأسست سنة  1987م.

-        عضو ومؤسس للغرفة التجارية الصناعية بالرياض.

-        عضو ومؤسس شركة المباني الخفيفة (سيبوريكس).

-        عضو مجلس إدارة الشركة الوطنية للتشغيل والخدمات الصناعية المحدودة (خدمات).

-        مؤسس مؤسسة صالح عبد العزيز الراجحي للصرافة.

-        عضو ومؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة الراجحي للصرافة والتجارة.

-        مؤسس شركة صالح عبد العزيز الراجحي وشركاه المحدودة.

-        عضو ومؤسس شركة تبوك للتنمية الزراعية.

-        عضو ومؤسس الشركة السعودية للطوب الرملي الجيري.

 
4- عطاءه الخيري

   بدأت أعماله الخيرية – رحمه الله – منذ بدء تجارته حيث كانا خطين متلازمين لم يفترقا أبداً فكان من أوائل الداعمين للأعمال والجمعيات الخيرية ؛ فأسهم ببناء مئات المساجد، ودعم جمعيات البر الخيرية، وجمعيات تحفيظ القرآن الكريم، وجمعيات مساعدة الشباب على الزواج، وجمعيات أصدقاء المرضى،وكان يذهب بنفسه رحمه الله إلى القرى والهجر بحثاً عن الفقراء والمساكين ويقوم بدعمهم ومساعدتهم، وأقام رحمه الله مؤسسة وقفية كبرى تقدر أصولها بعدة مليارات هي (إدارة أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي) ؛ جعل مصارفها في أعمال الخير المختلفة، وأنفقت هذه المؤسسة – ولا تزال - مئات الملايين في المشروعات والبرامج الدعوية والتعليمية والصحية والاجتماعية.

 
5- من أقواله المأثورة

- إن الإسلام هو الطريق الصحيح إلى النجاح في كل أعمالنا، وما يصيب العالم من مشاكل الآن إنما هو عدم الأخذ بالإسلام كمنهج.

- ما أنفقت يوما للزكاة مليونا إلا وعوضني الله سبحانه مليونين.

- ليس لي رغبة في هذه الدنيا بمظاهرها كلها، وأتمنى أن أحيا حياة بسيطة في بيتي مع أولادي.

- الموظف الذي يكون سببا في تشغيل غيره خير من الفلاح في مزرعته.

- الخبرة أفضل من التخصص فلا يستفاد من العلم بلا خبرة، أما الخبرة فتكسب بعض العلم، وأفضل الأحوال الجمع بين العلم و الخبرة .

 
6- مرضه

خلال عودته من أحد رحلات العمل القريبة من مدينة الرياض وبالقرب من مصنع إسمنت اليمامة تعرض الشيخ صالح الراجحي إلى حادث سير أليم أصيب فيه ‏بإصابات مختلفة، أدخل بعدها العناية المركزة وأجريت له عملية جراحية استبدلت له فيها شرايين فخذه، بعد هذه المدة حدثت له بعض الاضطرابات الجسدية ، فأرسل الشيخ للعلاج في أمريكا، ولم يكن هناك تقدم يذكر، وبعد عودته إلى الرياض نصحه الأطباء بالراحة، وبقي تحت الرعاية الطبية لفترة أُصيب خلالها بجلطة دماغية ألزمته الفراش حيث تم تجهيز مشفى صغير في قصره لرعايته إلى أن تُوفي- رحمه الله – بعد معاناة طويلة مع المرض.‏

7- وفاته  

توفي- رحمه الله – الساعة الثالثة ظهر يوم السبت التاسع من ربيع الأول لعام 1432هـ الموافق 12/2/2011 م بعد صراع طويل مع المرض، وصُلي عليه بعد صلاة عصر يوم الأحد 10/3/1432هـ في جامع الراجحي بالرياض .

 

8- قالوا عنه

8-1- فضيلة الشيخ عبدالعزيز المسند رحمه الله

‏"كان رحمه الله لطيف جداً وما كان يضيق خلقه في السفر أبداً.‏متواضع شديد التواضع، متوكل على ربه في كل أموره، ذاكرته لا تخرم شيئاً، إذا رآك حفظ اسمك ورقم هاتفك دون الحاجة إلى ‏مفكرة أو غيرها، كان ذكياً لا يستعمل ذكاءه إلا في الخير وأمور الطاعة".

8-2- فضيلة الشيخ إبراهيم بن صالح الخضيري

كان رجلاً ذا نية وصفاء وصدق في البيع والشراء ويتعامل بأخلاق عالية ،وكان ذو قدرة على إدارة أموال وشركات ضخمة.‏

8-3- فضيلة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله الراجحي - الأستاذ بجامعة الإمام محمد بن سعود

أشهد أنه من المحبين لفعل الخيرات وأعمال البر والإحسان.

8-4- فضيلة الشيخ الدكتور عبدالرحمن اللويحق إمام جامع الشيخ صالح الراجحي

هذا الرجل لا يمكن أن يعرفه أحد ولا يحبه.

8-5- معالي الدكتور عبدالرحمن آل الشيخ - وزير الزراعة السابق ‏

إن  من أبرز صفات الشيخ صالح رحمه الله، بساطته فهو غير متكلف في مظهره، وكان متميزاً في تعاملاته وعلاقاته، وكان عصامياً، فهو رجل بنى نفسه بنفسه.‏

‏والوضوح في الرؤية من البداية، كان رجلاً يعرف هدفه ويختار الوسيلة ‏الملائمة لتحقيق ذلك الهدف، والإصرار على تحقيق النجاح، ونظرته الواقعية للأمور، واستقامته.‏

‏كان نشيطاً مليئاً بالحيوية، دقيقاً في مواعيده.

8-6- سعادة الشيخ محمد بن إبراهيم السبيعي ‏- رجل أعمال

‏كان رحمه الله رجلاً فيه منتهى الحكمة والرجولة والكفاح، تقواه وقوة ‏إيمانه كانتا سبباً لتوفيق الله له ونجاحه هو وإخوانه، كان سمحاً إذا باع ، سمحاً إذا اشترى.

8-7- سعادة الشيخ ثنيان الفهد الثنيان - رجل أعمال

كل من كتب عن الشيخ صالح ليصف خيره، غير مبالغ فيما يقول.

8-8- سعادة الشيخ حمد بن عبدالعزيز الجميح ‏- رجل أعمال

‏ من الرجال المشهود لهم بالخير والطاعة والسيرة الحسنة، وكان يضفي جواً من السعادة والمرح في الاجتماعات لما يتصف به من ‏عفوية، وسرعة بديهة، وعصامية، وتجاربه الحياتية والعملية ثرية ومفيدة.‏

8-9- سعادة الأستاذ عبدالرحمن الجريسي‏- رجل أعمال

كان حسن المعاملة بكل المقاييس ‏، مخلصا في تعامله مع الآخرين، و ‏كان متواضعاً لا يحب المظاهر والمباهاة أو البذخ أو المفاخرة، وكان أنموذجاً لرجل الأعمال الصادق الأمين في تعامله مع نفسه ومع ربه، ‏اعتبره من الرجال الذين يجب علينا في المملكة العربية السعودية أن نعتز ‏بشخصه.

8-10- الشيخ عبدالعزيز الحمدان - رجل أعمال

هو المؤسس الباني لاسم الراجحي بلا منازع.

8-11- صالح بن عبدالرحمن الراشد - رجل الأعمال

          ينبغي على التجار وأهل الثروة الاقتداء بسيرة ا لشيخ صالح بن عبدالعزيز الراجحي

8-12- الشيخ محمد الحبيب - رجل أعمال

         رجل كريم معطاء ما أخذنا منه شيئاً إلا جعله سبباً إلى الخير.

8-13- الشيخ محمد بن عبدالرحمن العجلان - رجل أعمال

         حسن في تعامله، محسن إلى غيره .

8-14- الشيخ محمد بن صالح الدوهان - رجل أعمال

         رجل ذو أخلاق عالية، محبوب من الناس أجمعين.

8-15- الشيخ عبدالله بن ناصر الراجحي - من أقارب الشيخ صالح

         الشيخ صالح أشهر من نار على علم وسيرته حميدة لدى من يعرفه ومن لا يعرفه.

8-16- د. إبراهيم بن عبدالله الراجحي - من أقارب الشيخ صالح

         حياته حافلة بالكثير من المواقف المشرقة والأعمال الجليلة.

8-17- الشيخ عبدالعزيز الحقباني من أقدم أصدقاء الشيخ صالح

         إنسان نادر من بني جنسه ومجتمعه.

8-18- عبدالله بن سعد بن عبدالله الحسين - أحد أصدقاء الشيخ

         رجل عصامي له أعمال جليلة وإنسانية.

8-19- المهندس هيثم غزال - مهندس معماري

         الشيخ صالح بن عبدالعزيز الراجحي مدرسة ميدانية في أخلاقه وأفعاله.

 

المصادر

·        صالح عبدالعزيز الراجحي – مسيرة حياة

·        صحيفة الاقتصادية العدد 6334

·        صحيفة الجزيرة العدد 3076