تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

 

 

أخذت إدارة الأوقاف على عاتقها ضمن إسهاماتها المتنوعة المشاركة بفاعلية في مواسم الخيرات، تأكيداً لمبادئ الأخوة الإسلامية، وطلباً للأجر المضاعف في هذه المناسبات التي يتزامن فيها شرف المكان وشرف الزمان؛ لكونها تنفذ في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة خلال شهر رمضان المبارك أو في أيام عشر ذي الحجة الفاضلة؛ لذلك تقوم إدارة الأوقاف ومنذ إنشائها بتوزيع الطعام على ضيوف الرحمن، وتوزيع الوجبات اليومية في بعض المدارس بالأحياء الفقيرة في مكة المكرمة، بالإضافة إلى تنفيذ برامج إفطار الصائمين وتوزيع الأطعمة الساخنة والجافة في مكة المكرمة والمدينة المنورة، وفي غيرها من الأماكن من بلادنا المباركة.

وتسعى إدارة الأوقاف من إسهاماتها المتميزة في هذا المجال إلى تحقيق الأهداف الآتية:

·إيصال أجود الأطعمة وتوزيعها على المستفيدين منها بطرق سهلة وميسرة.

·إنتاج أجود أنواع الأطعمة وتوزيعها على الفقراء والمحتاجين.

·تحقيق مبادئ التكافل الاجتماعي.

·مساندة المنجزات الكبيرة التي تبذلها الدولة في إطعام ضيوف الرحمن في الأوقاف والأماكن الفاضلة.

·وتقوم إدارة الأوقاف بتنفيذ ذلك من خلال الوسائل الآتية:

·إقامة المطابخ والمخابز الخيرية بكل من مكة المكرمة والمدينة المنورة وتشغيلها ذاتياً لتنفيذ مشاريع توزيع الطعام على طلاب المدارس وإفطار الصائمين وإطعام الحجيج.

·التنسيق مع الجمعيات الخيرية المنتشرة داخل المملكة العربية السعودية لتوزيع الأطعمة والتمور على الفقراء والمحتاجين بتلك الجمعيات.

·التنسيق مع المؤسسات الخيرية السعودية لتوزيع التمور على الجمعيات والمؤسسات الإسلامية.

ومن أبرز البرامج المنفذة ضمن هذا المجال:

أولاً: برامج إفطار الصائمين:

إذ تقوم إدارة الأوقاف سنوياً ومنذ تأسيسها بتوزيع وجبات إفطار الصائمين في الحرمين الشريفين وبعض المساجد والأحياء في شهر رمضان المبارك،

كما تقوم أيضًا بتوزيع التمر والقهوة على الصائمين يومي الإثنين والخميس بالحرمين الشريفين