تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

 

 



 

 

 
 
 

 

التزاماً من إدارة الأوقاف بمسؤوليتها الاجتماعية السامية ومن منطلق ديني ووطني قامت إدارة الأوقاف مؤخراً ببرنامجها التوعوي الذي يسهم في وقاية أفراد المجتمع من المخدرات، والتوعية بأضرارها في أواسط الشباب خاصة والمجتمع بعامة، وبيان آثارها وما تجره من جرائم وتبعات أخلاقية واجتماعية واقتصادية عن طريق التوعية والتثقيف والإرشاد.  وتسعى إدارة الأوقاف إلى القيام بذلك رغبة في تحقيق الأهداف الآتية:

  · دعم المنجزات الرسمية المتنوعة التي تبذلها أجهزة الدولة في وقاية المجتمع السعودي من المخدرات بكافة أنواعها وأشكالها
. المشاركة بفاعلية في برامج التوعية والتثقيف من آفة المخدرات وإقامة البرامج الوقائية الهادفة للمجتمع.

· إيجاد أساليب جديدة في مجال الوقاية من الوقوع في المخدرات والتوعية بأضراره .

· المساهمة في تعريف وتثقيف الشباب والفتيات والأسر بمخاطر المخدرات وكيفية الوقاية منه

 · إسهام إدارة الأوقاف في تقديم البرامج المتنوعة التي تنفع المجتمع.

ونفذت إدارة الأوقاف هذا البرنامج من خلال الوسائل الآتية:

· دعم الخطط المختلفة لإدارة التوعية والتوجيه في جهاز مكافحة المخدرات الموجهة لتوعية أفراد المجتمع بالمخدرات وأضرارها.

· دعم المسابقات الثقافية التي تبين خطر الإدمان ووضع جوائز مناسبة لها.

· دعم الدراسات والبحوث المتخصصة في مكافحة المخدرات والتوعية بأضرارها بين أفراد المجتمع.

· رعاية إقامة المعارض التوعوية في المدارس والجامعات، وكذلك المؤتمرات والملتقيات العلمية العامة والمتخصصة.

· وتبلغ التكلفة السنوية المخصصة لهذا البرنامج حتى الآن مبلغ  1،000،000 مليون ريال، ويتوقع مضاعفته في السنوات المقبلة بإذن الله وتنفيذ برامج نوعية تسهم في معالجة هذه الظاهرة المقلقة في مجتمعنا .