تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

 

 

مواسم الخيرات

الخير دائم .. وفي الحياة مواسم .. ونعمل لاقتناصها معاً

 

ما يزيد عن (69.6) مليون ريال لبرامج موسمية تتضاعف فيها الأعمال والخيرات

في حياة المسلمين مواسم دينية وأيام مباركة يتضاعف فيها الأجر والثواب، وتكثر فيها الأعمال والخيرات، وقد اختص الله تعالى هذه الأيام بنفحات عظيمة، وفضلّها على غيرها من أيام السنة، ورغّب في الاجتهاد فيها والإكثار من الأعمال الصالحة فقد اقتضت حكمته (سبحانه وتعالى) أن يفضل بعض الشهور على بعض، وبعض الأزمنة على بعض، وبعض الأمكنة على بعض، ودور المسلمين أن ينشغلوا بالشكر والعبادة، وكل ما من شأنه أن يقربهم من الله زلفى من خلال أعمال البر والإحسان، ومن هذه المواسم الطيبة المباركة شهر رمضان الكريم، الذي له قدسية خاصة لدى المسلمون، ففيه من الفضائل ما لا يُحصيه إلا الله سبحانه وتعالى، يعقب ذلك موسم آخر عظيم وهو موسم الحج إلى بيت الله الحرام.

     وبالنظر لواقع العمل الخيري في هذه المواسم المباركة، نرى أن هناك تسابقاً محموداً في الأعمال الخيرية التي تنفذ أو تقدم في تلك الأيام، حيث تبادر جميع المؤسسات الخيرية والمهتمين بالعمل الخيري لتقديم أعمال خيرية خاصة طلباً للأجر والثواب العظيم في هذه الأزمنة المباركة.

032349414252.jpg








































ولذا أخذت إدارة أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي على عاتقها ضمن إسهاماتها المتنوعة المشاركة بفاعلية في مواسم الخيرات، تأكيداً لمبادئ الأخوة الإسلامية، وطلباً للأجر المضاعف في هذه المناسبات التي يجتمع فيها شرف الزمان والمكان، كون غالبيتها ينفذ في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة خلال شهر رمضان المبارك أو في عشر ذي الحجة الفاضلة، حيث تقوم إدارة الأوقاف ومنذ نشأتها بتوزيع الطعام على ضيوف الرحمن، وتنفيذ برامج إفطار الصائمين وتوزيع الأطعمة الساخنة والجافة في مكة المكرمة والمدينة المنورة وغيرها من الأماكن في بلادنا المباركة، بالإضافة إلى توزيع الوجبات اليومية في بعض المدارس في الأحياء الفقيرة بمكة المكرمة.


0324458254.jpg



































ما يزيد عن (4.2) مليون وجبة لإفطار الصائمين في شهر رمضان المبارك من كل عام في مكة المكرمة والمدينة المنورة ومختلف مناطق المملكة

تقوم إدارة أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي منذ تأسيسها بتوزيع وجبات إفطار الصائمين في شهر رمضان المبارك في الحرمين الشريفين وبعض المساجد والأحياء في مكة المكرمة والمدينة المنورة والرياض والقصيم ومختلف مناطق المملكة العربية السعودية، وقد أقامت في سبيل ذلك مقرين دائمين لها لإعداد هذه الوجبات وتوزيعها وهما: (المشروع الخيري بمكة المكرمة، والمشروع الخيري بالمدينة المنورة)، والبيان التالي يوضح إحصائيات التوزيع منذ نشأة الأوقاف:​













ويتولى كلا المشروعين الخيريين بمكة المكرمة والمدينة المنورة طوال العام إعداد وتوزيع وجبتي الفطور والغذاء وتوزيعها يومياً على عدد من الأحياء والمدارس الفقيرة في مكة المكرمة والمدينة المنورة، وبخلاف ذلك يقوم كلا المشروعين بتوزيع التمر والقهوة والزبادي على الصائمين يومي الاثنين والخميس من كل أسبوع، وخلال الأيام البيض وذلك في الحرمين الشريفين.

03123123.jpg

















032344747.jpg










045425.jpg

0445332.jpg











































ما يزيد عن (3.7) مليون وجبة لإطعام الحجيج توزع سنوياً على ضيوف الرحمن في الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة

حرصت إدارة أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي منذ نشأتها على تنفيذ برنامج إطعام ضيوف الرحمن وسقايتهم سنوياً, وذلك بتقديم وجبات جافة وساخنة وتوزيعها على ضيوف الرحمن في الحرم المكي وفي مساجد وأحياء مكة المكرمة؛ وكذلك المسجد النبوي الشريف ومسجد قباء وعلى الأسر في الأحياء الفقيرة، ويتم إعداد هذه الوجبات في المطبخ والمخبز الخيري بمكة المكرمة، والمشروع الخيري في المدينة المنورة, اللذين أنشأتهما إدارة الأوقاف للقيام بهذه الأعمال الصالحة.

06323121158.PNG


















02144442521.jpg

051421111.jpg





















0231345448.PNG































032255546.jpg





















ما يقرب من (1.5) مليون وجبة لإفطار الطلاب في المدارس الخيرية بالأحياء الفقيرة بمكة المكرمة

دأبت إدارة أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي على توزيع وجبات الإفطار على الطلاب بالمدارس الخيرية بالأحياء الفقيرة بمكة المكرمة، وذلك بالتنسيق مع إدارة التعليم بمنطقة مكة المكرمة، استشعاراً لقيم التراحم والتكافل.

05466569.PNG














0332554119.jpg

























حسب وصية الموقف – رحمه الله –

توزيع (20) أضحية سنوياً داخل المملكة العربية السعودية وخارجها

درجت إدارة الأوقاف على تنفيذ برنامج الأضاحي كل عام؛ عملاً بوصية الموقف -أجزل الله له المثوبة -، ومما جاء فيها: يُضحى عن الموقف وعن والديه ووالديهم وأعمامه وعماته وأخواله وخالاته وإخوانه وأخواته، ولا يمنع من جمعهم في أضحية أو أكثر، حسب ما يراه الناظر، وعدد الأضاحي إن تيسر عشرون أضحية، خمس في مكة المكرمة، وخمس في البكيرية، وخمس في الرياض، وخمس في الخارج ويجوز نقلها من مكان إلى آخر، أو جعلها في مكان واحد حسب ما يراه الناظر.

0123252694.png











(619) معتمراً من عدد من الدول الإسلامية بالتنسيق مع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد وسفارات خادم الحرمين الشريفين بالخارج

من البرامج التي تحرص إدارة أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي على تنفيذها سنوياً، برنامج إدارة أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي للدعوة إلى الله "عمرة ودعوة"، وتقوم من خلاله إدارة الأوقاف بتنسيق وتنظيم رحلات عمرة لعدد من المستفيدين من خارج المملكة العربية السعودية، بالتعاون مع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالمملكة العربية السعودية، وسفارات خادم الحرمين الشريفين بالخارج في الدول الإسلامية المختلفة، إذ تتكفل إدارة الأوقاف بكامل مصاريف عمرة المستفيد، من إعاشة، ونقل، وغيره بدءًا من سفره من بلده، وحتى عودته إليه عقب أدائه مناسك العمرة.

0231355.PNG










01244556.jpg




































كفالة (1,170) إمام وداعية في (85) دولة مختلفة بالتنسيق مع وزارة الشؤون الإسلامية الدعوة والإرشاد وسفارات خادم الحرمين الشريفين بالخارج

     تقوم إدارة أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي سنوياً بإيفاد دعاة متخصصين، ومؤهلين علمياً، وفكرياً، ومهنياً طيلة أيام شهر رمضان المبارك من كل عام؛ للقيام بأعمال الإمامة، والخطابة، والتوعية الدينية، والدعوية في بعض الدول الإسلامية، بالتعاون مع وزارات الشؤون الدينية في عدد من الدول الإسلامية، إلى جانب مكاتب الملحقيات الدينية بسفارات خادم الحرمين الشريفين في تلك الدول، وتركز إدارة الأوقاف على الأماكن النائية، والمحتاجة للدعوة، والتي تحدد من قبل الملحقيات الدينية في تلك الدول, نظراً لبعد هذه المناطق، وقلة الدعاة فيها، وحاجتها الماسة لمختلف أعمال ومناشط التبصير، والدعوة الإسلامية الصحيحة.

0564414123.PNG












05458778.png














تحجيج (3,768) حاجاً من داخل المملكة العربية السعودية وخارجها ضمن حملة أوقاف صالح الراجحي الخيرية للحج

     يعد برنامج "حملة أوقاف صالح الراجحي الخيرية للحج" من البرامج المهمة التي تحقق فضائل متعددة؛ ففيه تيسير لأداء مناسك الحج، لغير القادرين على أدائه، وتحرص إدارة الأوقاف على تنفيذ هذا البرنامج سنوياً بالتعاون مع الجمعيات الخيرية في مختلف مناطق المملكة فيما يخص حجاج الداخل، وكذلك بالتعاون مع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد وبعض سفارات خادم الحرمين الشريفين بعدد من الدول الإسلامية لما يخص حجاج الخارج، وتتكفل إدارة الأوقاف بكامل مصاريف كل حاج كفالة شاملة (إعاشة، نقل، مواصلات، إقامة، تغذية، رعاية صحية، ... إلخ) بداية من سفر الحاج من منطقة إقامته أو بلده، وحتى عودته مرة ثانية بعد أدائه فريضة الحج.

05421197.jpg











03323514589.PNG