تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

 

 

 

نشر القرأن S.jpg
اهتمت
إدارة الأوقاف بنشر القرآن الكريم وتعليمه وحفظه، وقد خصصت مبالغ مقدرة بميزانياتها السنوية في دعم كل ما له علاقة أو ارتباط بهذا المصدر الكريم، كما قامت بتنفيذ العديد من المشروعات التي تندرج تحته، ويأتي هذا الاهتمام منها عملاً بقول الرسول صلى الله عليه و سلم: )خيركم من تعلم القرآن وعلمه(.

وتقوم إدارة الأوقاف بذلك رغبةً في تحقيق الأهداف الآتية :

1.مساندة الجهود التي تقوم بها وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد في تعليم كتاب الله عز وجل ونشره.

2.مساعدة الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بدعم بنود رواتب المدرسين والمدرسات،وتنفذ إدارة الأوقاف هذا المصرف من خلال الوسائل الآتية:

·التنسيق مع الأمانة العامة للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بوزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد بشأن دعم رواتب المعلمين والمعلمات بالجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في مناطق المملكة.

·تقديم الدعم المادي لجمعيات تحفيظ القرآن الكريم.

·إنشاء المجمعات التعليمية لتحفيظ القرآن الكريم.

·إقامة الدورات التدريبية لحفظة كتاب الله عز وجل ومعلميه.

· تبني مسابقات تحفيظ القرآن الكريم مع وزارة التربية والتعليم أو الجمعيات الخيرية للتحفيظ.

·طباعة المصحف الشريف وتوزيعه بالتعاون مع سفارات المملكة العربية السعودية خارج المملكة.

·دعم حلقات تحفيظ القرآن الكريم بالمساجد التابعة لإدارة الأوقاف.

·وقد بلغت التكلفة الإجمالية المصروفة من قبل إدارة الأوقاف على هذا المجال خلال الأعوام  (1418هـ 1433هـ ) 30،081،174 ريـال ثلاثين مليونا وواحد وثمانون ألف ومائة وأربعة وسبعون ريال.